أسانيد شرعية لنزع حضانة الأم للطفل حال زواجها

طباعة

الأربعاء , 06 يونيو 2018 - 11:00 مساءٍ

شهد قانون الأحوال الشخصية، المقدم من الدكتور محمد فؤاد، عضو الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، خلال الأيام القليلة الماضية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية.

 

جاء ذلك بعدما أطلق فؤاد، هاشتاج # سؤال_عن_قانون_الأحوال_الشخصية"، وتم دعوة الجميع لإلقاء استفساراته على هذا الهاشتاج لفحصها والرد عليها.

 

وأكد فؤاد، أن القانون هو الأكثر ظهورا نتيجة كونه أول مشروع قانون تم تقديمه في البرلمان وتم إجراء عشرات من الحوارات المجتمعية حوله مما أوجد حالة من الرأي العام بين المؤيد والمعارض.

 

جدير بالذكر أن ما يتم النقاش حوله هو مشروع قانون وليس قانون "طرح حقيقي" توالت بعده مشروعات قوانين أخرى تهدف إلى نفس الهدف وهو إعادة النظر في منظومة التشريعات الخاصة بقوانين الأحوال الشخصية.

 

ويتم تقديم مشروع القانون إلى مجلس النواب من خلال ما لا يقل عن توقيع 60 نائبا بالمجلس، وفور دخوله يصبح المشروع في دائرة عمل المجلس ويصبح مسئولا عن مساره فيحال بعد ذلك إلى اللجان المختصة لفحصه وإرساله إلى الجهات المختصة لإبداء أرائها، ثم بعد ذلك تعقد جلسات الحوار المجتمعي والمتخصصة وتطرح الآراء والأسباب والأسانيد ويستدل بكافة المعلومات والبيانات الرسمية المطلوبة بشأن الموضوع، واذا كان هناك مشروعات اخرى في ذات الشأن يتم المقارنة بينهم للوصول في النهاية إلى صيغة هي الأقرب إلى التوافق وتحقيق الصالح العام.

 

وقال فؤاد، إنه علما بأن مشروع القانون المقدم من النواب ليس ملزما بقيام حوارا مجتمعيا على القانون لأنها مهمة المجلس، ولكنه راعى أن يستوفي هذا الإجراء المجتمعي والوصول إلى متطلبات المجتمع، وتبادل الآراء في حوار حقيقي تحت قبة البرلمان وبحضور آراء أخرى ومتخصصين.

 

وجاء السؤال الثالث عشر كالتالي:

سـ13: ما هي الاسانيد الشرعية والاجتهادات العلمية التي دعمت نزع الحضانة من الأ حال زواجها؟

جـ:

 عن عمرو بن شُعيب عن أبيه عن جده رضي الله عنهم أن امرأةً قالت: يا رسول الله، إن ابني هذا كان بطني له وعاءً، وثديي له سقاءً، وحجري له حِواءً، وإن أباه طَلَّقني، وأراد أن ينتزعه منِّي، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «أَنْتِ أَحَقُّ بِهِ مَا لَمْ تنكَحِي، وَلَهُ الحقُّ في النفقةِ عَلَيهِ حَتَّى يَبْلُغَ» رواه أبو داود،

وقال الإمام ابن عبد البر المالكي في "الكافي في فقه أهل المدينة" (2/ 624، ط. مكتبة الرياض الحديثة): [الأم أولى بحضانة ولدها وبرضاعه من غيرها إذا طلقها زوجها أبدًا ما لم تتزوج، فإن تزوجت فالجدَّةُ أمُّ الأمِّ أولى إن لم يكن زوجها أجنبيًّا، فإن كانت متزوجة من أجنبي سقطت حضانتها، وكذلك كل امرأة تزوجت أجنبيًّا من الصبي يبطل حقُّها من الرضاع والحضانة] اهـ.وأخيرا نحيط علم سيادتكم أن الأزهر صاحب الاختصاص في الفصل في مثل هذا البند.

  • درجات الحرارة
    • 23 - 36 °C

    • سرعه الرياح :22.53
    اسعار العملات
    • دولار أمريكى :
    • يورو :
    • ريال سعودي :
  • ما توقعاتك لمباراة مصر وروسيا؟

    فوز مصر
    50%
    فوز روسيا
    50%
    تعادل سلبي
    0%
    تعادل إيجابي
    0%