ندى رمضان ندى رمضان

دورك إيه في حياتك؟

طباعة

الجمعة , 19 يناير 2018 - 04:18 مساءٍ

كثيرًا منا لا يجد الإجابة علي هذا السؤال!!! ليس لأنه لا توجد إجابة بل لأنه لا يخطر علي باله التساؤل حول دوره في حياته من الأساس، ولكن السؤال الأهم أنت أزاى شايف نفسك؟ وهل بتتحكم في كل أمورك حتى لو الأجواء المحيطة بيك بتلعب دور أكبر من دورك!!!.

 

فالإجابة علي هذا التساءل تتوجب عليك الدراسة الشاملة بكل ما تمر به في حياتك، وما دور والديك في حياتك إذا كنت أعزب؟، وما دور زوجتك إذا كنت حديث الزواج؟، ودور أولادك اذا كنت أب؟ فكل مرحلة يجب الإجابه عنها على حدى، وذلك لما تساهمه المرحلة الأولى في الانتقال للتالية وهكذا تستمر الحياه.

 

في البداية تولد أنت ولا يكون لك دور في حياتك والدور الأول والأساسي في حياتك هو دور والديك، فأنت فى هذه المرحلة بلا مضمون ويكون دور الوالدين بمثابة شعله الإناره في لحظة شديدة العتمة تسير بك الي النور وتساندك إلي طريق الصواب وتحميك من الوقوع في الأخطاء وفي هذه المرحلة لا يوجد لديك القدرة علي تغير دورك.

 

ثم تأتي مرحلة الإستدراك وهي مرحلة تخزين ما تم توصيله من السابق وتجميع ما سيدفعك لتكامل مسيرتك الحياتية وتعتبر بداية ظهور دورك في حياتك ولكن ليس بنفس الدور الفعال الذى سيأتي في المراحل القادمة ولكن لا نغفل أيضًا في هذه المرحلة الدور الفعال لدي الأسرة والبيئة المحيطه في التكوين الأساسي لتلقي أكبر قدر ممكن من الادراك لتوسع المدارك العقلية والانفعالية.

 

وتتابع المراحل لتأتي مرحلة الدور الفعال في الحياة والتي تكون بداية الاستقلال بالذات والإنفراد باتخاذ القرارات ليس فحسب بل مرحلة تفريغ الطاقات المختزلة التي ظلت تتداخل في أعماقك منذ بداية مولدك وقد حان وقت معرفه ما هو في داخلك وتعد هذه المرحلة من المراحل التي تتسم بالسلاح ذوي حدين فالاستقلال المفاجأ قد يؤدي إلي التدهور والرجوع للخلف وفقد جزء من التفاصيل التي قد تتسبب في عرقلة التواصل والتسلسل في المراحل الاخرى ولاسيما التأخر في استيعاب أهمية هذه المرحلة قد يؤدي إلي عدم مواكبه الآخرين وتأخر المراحل المتتالية.

 

وتأتي المرحله الحاسمة وهي الاستقلال التام وما تواجهه من صعوبات لمحاولة النهوض بذاتك والتخلص من دورك تابع في حياتك وانتقالك إلي دورك قائد لحياتك وهى نقطة التحول الفاصلة التي ستحدد مصيرك وتقرر بها دورك في حياتك فمن خلالها تستطيع اتخاذ قراراتك بدقه شامله الرؤية وتحمل صواب أو عقاب اختياراتك كما انها تأهلك لإغلاق الحلقة الدائرية التي ستعيد الادوار ولكن بشكل عكسي وهو ما سيظهر في المرحله القادمة.

 

وننتقل إلي الدور الأكثر فاعلية وهو تحولك من قائد في حياتك إلي الشعلة التي ستضيئ بها الطريق للؤلؤة التي تضعها في قوقعتها والتي ستحميها من وحشية المحيطين لتبقي أنت السبيل الرشيد الذى ستمو بها إلي أرقي مستوى وهنا قد تنطلق عليها مرحلة عقدة السلسلة أي نقطه اكتمال الدائرة التي لفتنا إليها في السابق.

وها قد حان وقت التساؤل مره أخرى أملين أن نكون قد ساعدناك في وضع يدك علي الإجابة السليمة للسؤال الذي يستغرق تفسيرات كثيرة للإجابه عليه وهو "ما هو دورك في حياتك؟" .

  • درجات الحرارة
    • 23 - 36 °C

    • سرعه الرياح :22.53
    اسعار العملات
    • دولار أمريكى :
    • يورو :
    • ريال سعودي :
  • ما توقعاتك لمباراة مصر وروسيا؟

    فوز مصر
    50%
    فوز روسيا
    50%
    تعادل سلبي
    0%
    تعادل إيجابي
    0%